صـــحــبــ الشباب المصرى والعربى ــــــة مـــــــ احنا ملوك المنتديات ـــــــصـــــر

يرجى تسجيل ايميل المنتدى للاستعلامات So7bamsr@yahoo.com

مطلوب مشرفين على جميع الاقسام رشح نفسك دلوقتى على القسم الذى تريده


    بالصور : دخلة الألتراس الأسطورية تجسد حكاية 7 ألاف عام من الأنتصارات الحمرا

    شاطر

    ŠŷŝŤěм ÅŋĝęŁ
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1047
    تاريخ التسجيل : 20/01/2010
    العمر : 24
    المزاج : مفيش مفيش

    بالصور : دخلة الألتراس الأسطورية تجسد حكاية 7 ألاف عام من الأنتصارات الحمرا

    مُساهمة من طرف ŠŷŝŤěм ÅŋĝęŁ في الإثنين مارس 22, 2010 1:21 pm

    "سبعة ألاف سنه من السيطره .. وتستمر الأسطوره" هى لافتة قامت بأعدادها رابطة الألتراس الرائعة التى قامت بعمل فنى أسطورى شهده استاد القاهرة وشهده العالم أجمع وصفق له المنافس قبل الأصدقاء، هذا العمل الفنى الذى فاجأ به رابطة الألتراس كل المتابعين وقدموا لمصر ولناديهم خدمة جليلة وبعمد أو دون عمد استطاع الشباب الأهلاوى المصرى الترويج لمصر ولحضارة مصر كما فعلو قبل ذلك عندما جمعوا أثار مصر فى علم واحد كتب عليه " نحن مصر" ولكن هذه الدخلة كانت الأروع والأفضل فى تاريخ التشجيع المصرى.




    معالم مصرالسياحية فى دخلة رائعة سابقة

    وقصة أو تفسير الدخلة التى مهدت لها رابطة الألتراس بلافتة جاء فيها "سبعة ألاف سنه من السيطره .. وتستمر الأسطوره" وتم ترجمتها إلى الأنجليزية تحمل تاريخ وواقع حقيقى حدث فى الماضى فى العصور الفرعونية وتحديدأ سنة 3200 ق.م على يد الملك مينا موحد القطرين الذى شن حرباً على القطر الشمالى واستطاع أن يوحد مصر وقد أعقب هذا الانتصار الذي قام به مينا، تطور هائل في الحضارة المصريةوتبلور لمبادىء الحكومة المركزية، وكانت هذه الوحدة عاملا هاما في نهضةمصر الفرعونية في شتى نواحي الحياة.




    سبعة ألاف سنه من السيطره .. وتستمر الأسطوره

    فقد استطاع الملك مينا حاكم مملكة الجنوب، توحيد الوجهين البحري مع القبلي حوالى عام 3200 ق.م، وكون لمصر كلها حكومة مركزية قوية، وأصبح أول حاكم يحمل عدة ألقاب، مثل: ملك الأرضين، صاحب التاجين، نسر الجنوب، ثعبان الشمال، وكان كل ذلك تمجيداً لما قام به هذا البطل العظيم من أعمال.،وبذلك أصبح الملك "مينا" مؤسس أول أسرة حاكمة فى تاريخ مصر الفرعونية، بل فى تاريخ العالم كله، ولبس التاج المزدوج لمملكتي الشمال والجنوب.





    مينا يقتل الأبيض وأحمس يطرد الهكسوس
    وتفسير الدخلة التى قام بها شباب الأهلى المبدع تكمن فى الأقتباس من لوحة نارمر الموجودة الأن فى المتحف المصرى والتى تم تسجيل انتصارات الملك مينا على مملكة الشمال وتوحيده البلاد، على وجهى "لوحة نارمر"، والتي كرست للملك وتم الكشف عنها عام 1897، ويرجح المؤرخون أن "نارمر" هو "مينا"، وقد وجدت هذه اللوحة في مدينة "الكاب"، وهي موجودة حاليا بالمتحف المصري بالقاهرة، وللوحة وجهان، الوجه الأول يصور الملك "مينا" وهو يقبض على أسير من أهل الشمال، وعلى رأسه التاج الأبيض والذى شبهته رابطة الألتراس بالزمالك ، بينما يصور الوجه الآخر الملك "مينا" وهو يحتفل بانتصاره على مملكة الشمال، وهو يلبس التاج الأحمر وبالطبع تم تشبيه مينا بالأهلاوى وهو تفسير الدخلة مع اللافتة التى كتب عليها "سبعة ألاف سنه من السيطره .. وتستمر الأسطوره" .



    لوحة نارمر الحقيقية



    والطريف الذى قابلناه اثناء البحث أن المؤرخين ارجعوا أن أحد الأسباب التى دفعت مينا لتوحيد القطرين هو ما قاله أمير مقاطعة طيبة لمينا والذى قال " ذهبت في العام الماضي إلىمملكة الشمال لزيارة بعض أقاربي هناك، وقد هالني وحز في نفسي ما رأيته منفرقة بين أهل البلد الواحد، وكيف كان أمراؤها يتشاحنون ويتقاتلون في السروالعلن للاستئثار بالسلطة وقد زيف الزعامة أمير منهم يدعي (واع شي)، أوكما يسمونه في بعض الأحيان (واش)، كان أميرا لمقاطعة الخطاف، ثم اتخذلنفسه الألقاب الملكية" والطريف هنا أن الأحداث التى ذكرها أمير مقاطعة طيبة عن دولة الشمال التى شبها الألتراس بالزمالك هى نفس الأحداث التى تجرى اليوم فى الزمالك وبالطبع فأن شخصية ( واع شى ) قريبة الشبه من شخصية قيادية فى نادى الزمالك.




    لوحة الملك احمس الأول يطرد الهكسوس

    ثم تكتمل اللوحة الفنية الرائعة بالمزج الذى قام به مبدعو الألتراس بين الملك مينا موحد القطرين ومؤسس أول أسرة حاكمة فى تاريخ مصر الفرعونية وبين الملك أحمس الأول الذى مؤسس الأسرة الثامنة عشر ة وأول فرعون فيالدولة الحديث ، , وقد ظهر أحمس فى وقت كانت مصر محتلة من الهكسوس الذين أخضعواالوجه البحري، وأجزاء من مصر الوسطى وكان عمره 19 عام تقريباً وقد حارب أمراء طيبة (الأقصر حاليا) الهكسوس لتحرير البلاد من الغزاه، حتىقام أحمس الأول، بقيادة جيشه بعجلته الحربية الشهيرة بإتجاه الشمال لمواجهة الهكسوس والشمال هو رمزه اللون الأبيض فى لوحة الألتراس ، وطردهم خارجالبلاد ثم لاحقهم إلى فلسطين وحاصرهم في حصن شاروهين وفتت شملهم هناك حتى استسلموا ولم يظهر الهكسوس بعدها في التاريخ, كانت هذه المعركة حوالى عام 1580 ق.م.




    صور من اللقاء
















    جماهير الزمالك ودقة متناهية فى تنظيم الدخلة



    جمهور الأسماعيلى وحب جارف للنادى الأهلى!!!!!!



    كالعادة شربوها سادة









      الوقت/التاريخ الآن هو السبت فبراير 25, 2017 5:51 pm